ثقافة

علاقة الثورة بالله : المال

فمهما تكن الفئة الكثيرة غنيّة، تملك ناصية الذهب والفضة، فإن الفئة القليلة تتمتع بتأييد الله تعالى:

{وَلِلَّهِ خَزَائِنُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَلَكِنَّ الْمُنَافِقِينَ لا يَفْقَهُونَ}.

ولقد كان المنافقون يتصورون أنهم لو حاربوا الدعاة في أرزاقهم، وقطعوا عنهم المال تنضب الدعوة في نفوسهم، وتنقطع علاقتهم بالدعوة، وذلك في إطار تصوراتهم المادية الغبية الضحلة.

{هُمُ الَّذِينَ يَقُولُونَ لا تُنفِقُوا عَلَى مَنْ عِندَ رَسُولِ اللَّهِ حَتَّى يَنفَضُّوا}.

فيرد الله تعالى عليهم:

{وَلِلَّهِ خَزَائِنُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَلَكِنَّ الْمُنَافِقِينَ لا يَفْقَهُونَ}[1].


أقرأ ايضاً:

الهوامش والمصادر

  • [1] ـ المنافقون: 7.
تحميل الفيديو
الشيخ محمد مهدي الآصفي
المصدر
كتاب في رحاب القرآن - الهجرة والولاء

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى