ثقافة

أدب العودة إلى الله – قبول العتبى

عندما يُغضِب العبدُ مولاه ويخشى على نفسه من سخط مولاه يسعى إلى أن يخفف من حدة غضبه عليه بالعتاب، فان العتاب يمتص الغضب والسّخط كثيراً، فيعطي من نفسه لعتاب مولاه، ويثير مولاه للعتاب حتّى يمتص العتاب غضبه وسخطه، ويطلب منه أن يعاتبه فيعاتبه حتّى يرضى عنه. (لك العتبى، لك العتبى حتّى ترضى). فإذا بدأ المولى بالعتاب أحَسَّ العبد بالإنفراج، فإن الغضب المكتوم يحرق العبد، أما إذا بدأ المولى يعبر عن غضبه بالعتبى، أَحَسَّ العبد بالأمن والانفراج

أقرأ ايضاً:

تحميل الفيديو
الشيخ محمد مهدي الآصفي
المصدر
كتاب في رحاب القرآن - الهجرة والولاء

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى