أهل البيت

كتاب الحيرة في عصر الغيبة الكبرى

نبذة عن الكتاب

وقمنا في هذا القسم من بحث كتاب الحيرة في عصر الغيبة الكبرى بتوضيح معنی الحيرة الذي استخدم في الأحاديث الشريفة، وأكدنا أن الكلمة لم تكن مختصة بمعنى (الشك) و(الارتياب) وإنما هي تشمل معاني أخرى جميلة معبرة عن مفاهيم أصيلة كحيرة العاشقين، وحيرة العارفين.

وقد يولد الاعتقاد بإمام غائب يمتنع الوصول إليه، ومشاهدته بالطرق السهلة المتعارفة بين الناس حالات من الغموض قد عکسها بعض المستشرقين في منظومة الغنوصية الاعتقادية كحال المذاهب الباطنية التأريخية والمعاصرة، مثل الإسماعيلية المنتشرة في كثير من بقاع الأرض.

وقد تصطدم هذه الدعوى الباطنية المضفاة على العقيدة المهدوية الإمامية بسهولة الفكرة، بما يمكن تقبلها بعيدة عن الغموض والإبطان. |

فان الإمامية يعتقدون بوجود إمام حي يعيش حياته بشكل طبيعي وعادي في الأرض، يأكل ويتحرك ويقوم ويصلي، ويغيث المضطرين الملتجأين إليه، كل ذلك بشكل عادي كباقي البشر، ولكنه مجهول الهوية نظرا للظروف الأمنية اللازمة الضرورية من أجل حفظ حياته، وأنه جل الله تعالى وجلالي لا يختلف عنهم بشي إلا بطول حياته.

هوية الكتاب

  • اسم الكتاب: الحيرة في عصر الغيبة الكبرى
  • المؤلف: السيد ياسين الموسوي
  • الناشر: قسم الشؤون الفكرية والثقافية في العتبة الحسينية المقدسة
  • عدد الصفحات: 303 صفحة

تحميل PDF

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى