كتب اسلامية

كتاب في المنهج (المعصوم والنص)

نبذة عن الكتاب

ثمة خلل معرفي بعيد الأثر في الساحة الفكرية التي تتعاطى الشأن الثقافي الإسلامي، بما يشمل الكثير من الإسلاميين، والمسلمین وغيرهم ممن يحاولون التعريف بالمعصوم، أو مقاربة «النص» وقد تقلص هذا الخلل في كثير من أوساطه في ذروة انتصار الثورة الإسلامية في إيران، ووهج امتداداته أو التداعيات، ثم عاد إلى التمدد رويدا رويدة، ليبرز مجدداً بقوة، ويتواصل مع جذوره التي تمتد إلى كل بيئة مادية تعجز عن التفاعل مع القيم فتنطوي على نفسها، منبهرة بالأنا المادية .. متنكرة للواقع باسم الواقعية .

يتلخص هذا الخلل المعرفي بالإنسياق لتمكن «المنهج» المادي من اختراق حصون المنهج العقلي، ثم اجتياح معاقله، واحتلال ساحاته، ومصادرة أسلحته ومقدراته، وصولا إلى التحدث باسمه كما تتحدث الصهيونية باسم الأرض المحتلة فلسطين، فتصبح القدس أورشليم! ويظن أن لها نفس الدلالة، بل أنها مظهر التقدم والرقي ورمز الحضارة.

و كتاب في المنهج (المعصوم والنص) محاولة متواضعة ربما شكل مدخلا لنقل الإهتمام إلى ساحة البحث في المنهج وهو يشتمل على إضاءات في عدة مفردات منهجية، أعتقد أن تنكبه يؤدي إلى الخروج على المنهج العقلي والعلمي ويجعل البحث مندرجاً في سياق ما يظن أنه منهج وما يظن أنه موضوعية، وليس كذلك، وهو ما يعمق هوة الإختلاف، ويبعد شقة الإلتقاء .وفي النية إصدار سلسلة تحت عنوان: في المنهج (المعصوم والنص) يكون هذا القليل بدايتها . والله تعالی أسأل أن يجعله خالصا لوجهه الكريم، إنه ولي الإحسان والنعم.

هوية الكتاب

تحميل PDF

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى