أدب المقاومة

خذ اليتم

فداك يا أبتي أينك عني

تعبت من ألم اليتم اعني

أبي أنت ظلي

حنانيك عد لي

طفل صغير ظل محتار دمعة على الخدنه ثار

منهو يحس بجرحه فلذة شيخ الأنصار

غاب الوالد عنه خله بقلبه الاكدار

ظل يسايل أمه بالوالد يمه شصار

من ودعنا قصده حسين *** ما رد لينا نور العين
وينه دروبه صارت وين *** لو ما يرجع بعد البين

فما جرى وأبي ظل غريبا

متى أرى شخصه مني قريبا

لقد ضاق صدري

وفارقت صبري

فداك يا أبتي أينك عني

تعبت من ألم اليتم اعني

أبي أنت ظلي

حنانيك عد لي

عين أمه على الحالة تجري دموع سيالة

قالت يا ابني يقولون راح حسين ورجاله

اطلع شوف هاي ضعون ايتامه واطفاله

شوف الرؤوس والوالد يمكن عالعسالة

ظل يعاين كل ذرة *** بس ما شافه ويا الصفوة
كسرت قلبه هالنسوة *** ذاق البلوى عالبلوى

لامه رجع الطفل ينادي

بهمهأم ما بان مرادي

خذيني إليه

ودلي عليه

فداك يا أبتي أينك عني

تعبت من ألم اليتم اعني

أبي أنت ظلي

حنانيك عد لي

امه بدمعة تصبه قالت رد يا قلبه

يوليدي مطلوبك لازم رد من حربه

راح وعاين اكثر لأن الرأس بالعصبة

صار بركبة هزيل وبرجلة هالضربة

شافه وضمه في صدره *** ظل يغسله بالعبرة
آه يا بويه يا حسرة *** بعدك جرحي ما يبرى

حبيب يا أبتي هاك دموعي

ثراك يا املي بين ضلوعي

ويا ليت دمي

جرى قبل يتمي

فداك يا أبتي أينك عني

تعبت من ألم اليتم اعني

أبي أنت ظلي

حنانيك عد لي

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى