أدب المقاومة

على من هالقوم

بالمدينة فاطمة نصبت عزية

من گبرها تجدب الونة خفية

تندب المرمي على حر الوطية

تبچي عالي تدوسه خيل الأعوجية

على من هالگوم

على حسين مظلوم

من الماي محروم

مَدري درى لو ما درى *** حيدر علي هاليوم

على من صوارم هلجمع بالغاضريه

على حسين وحيد أنصاره كلهم عالوطيه

يعاتبهم و ما يردون

تمنى من الموت يردون

و بالرجعة للروح يردون

حبيبي بدمه عالتربان *** و حوله موزعه الفرسان
و أبو فاضل عميد الجيش *** على الشاطي بلا درعان
و فگده الأكبر و جاسم *** شلع گللبه على الشبان

بگى حسين محتار

عليه الهم دار

بخيامه النار

ليته يشوف الي جرى *** حيدر علي هليوم

على من هالگوم

على حسين مظلوم

من الماي محروم

مَدري درى لو ما درى *** حيدر علي هاليوم

يا شيعة أملكم وحده ظل بين الأعادي

يسايل عليكم ما يعز ذبحه بهناتي

ولاحد ينصره و يعينه

و جرحه في گللبه و عينه

عسى على العمر ما وعينا

حبيبي المصطفى بغربة *** جريح و حالته صعبه
حسافة استوحدوه الگوم *** عطيش و ما حظى بشربه
عگب ما صك حجر راسه *** سهمهم خيم بگللبه

سليب و مجروح

يعالج بالروح

على الغبرة ينوح

ما يحظر بنعله الثرى *** حيدر علي هليوم

على من هالگوم

على حسين مظلوم

من الماي محروم

مَدري درى لو ما درى *** حيدر علي هاليوم

ياليته حظر لوليده شاف الي جرى عليه

تكور جماله بحرة الرمضة و مَحد ليه

شمر للذبح شمَر إيده

و طعمه لسيفه يريده

مرامه يتشفى بوريده

يا حيدر ند من الطبرة *** و شوف اليجري عالصدرة
من ضلوعي ترى لاميت *** حزينه ردي يا زهراء
ترى حسين انفصل راسه *** بعد ما هبرو نحره

نزف نحر حسين

و هز الكونين

بعد يصبر وين

عالفاجعة خير الورى *** حيدر علي هليوم

على من هالگوم

على حسين مظلوم

من الماي محروم

مَدري درى لو ما درى *** حيدر علي هاليوم

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى