أدب المقاومة

حديث لعلي “ع”

يا علي من فتحت عالدنيا عيناي *** يعلم الله ما شفت غيرك في دنياي
و جرحك بروحه الحملني و الكفلني *** و ظل طوال سنيني في كل محنة وياي

ضاعت الجنة في گللبك .. و اليدلي عليها حبك

بإسمك الدنيا عشتها .. و إنته گُربي و آنا گُربك

تحن عليَه و تكفي ليَه سبب و أشوفك حاضر

و لا سبب لك تغيب و شبلك ينادي هل من ناصر

وصول ربي تداوي گللبي إذا نخيتك حاير

بعد شيردك عن الي بعدك يظل وحيد بعاشر

يا علي تخليت و ظلع الزهرا مكسور *** گلنا عاگتك وصية و بيها معذور
لكن شعذرك يَبو الغيرة اتخلى *** عن حبيب المصطفى حسينك في عاشور

يا علي من فتحت عالدنيا عيناي *** يعلم الله ما شفت غيرك في دنياي
و جرحك بروحه الحملني و الكفلني *** و ظل طوال سنيني في كل محنة وياي

عمري بجروحك سگيته .. و على چفينك لگيته

يا نهر حب يروي عمري .. أنتهي لو فارگيته

إذا اليحبك تناوله گلبك تشربه كاس الكوثر

تخلي بالحر رضيع و منحر يذوب و ما تتأثر

يَهَل يحشمك ينادي بإسمك تعينه أكثر و أكثر

تخلي زينب غريبه تنحب تدورك و تتعثر

يا علي المثلك صعب يسكن بالرمال *** و الدمع من لغوته على الوجنه همال
گلي من وصيته بيها تذكر و گول *** ما هو هذا المرمي لا يمنى و لا شمال

يا علي من فتحت عالدنيا عيناي *** يعلم الله ما شفت غيرك في دنياي
و جرحك بروحه الحملني و الكفلني *** و ظل طوال سنيني في كل محنة وياي

يا شمس ضوَت حياتي .. و حققت كل أمنياتي

ما تغيب و لو هي غابت .. ما يظل لسنيني آتي

من السمعته يَحيدر إنته الشمس گدرت تردها

يَبو المعاجز و لا إنته عاجز عن السبط تبعدها

و أشد فوارس حرب أشاوس مهندك يحصدها

بظهر محرم على المخيم تحوم و ما تبعدها

يا علي چان إنته تطفي بحبك النار *** گوم و شوف بعينك الطف بيها شِلصار
شَبوا السبع العُلا بحرگ الصياوين *** و إنته ما شب الحزن گبرك يا كرار

يا علي من فتحت عالدنيا عيناي *** يعلم الله ما شفت غيرك في دنياي
و جرحك بروحه الحملني و الكفلني *** و ظل طوال سنيني في كل محنة وياي

عاشگ من بعيد أزورك .. و أحتضن بعيوني نورك

ما تضيعني المصايب .. و إنته ناشر حولي سورك

تظل تمدني و ما تردني إذا وگفت ببابك

عن اليتامى و عن الأيامى خِطيه ليش غيابك

صبح مسيه على البريه تظلل من ترابك

و بالكسيره حرم أسيره و لا كفلتها شصابك

يا علي تزور الحيارى بظلمة الليل *** و بمعونتها على ظهرك تنقش الويل
ما تزور بكربلاء ثيابك سليبة *** و نسوتك و أطفالك المسحوگة بالخيل

يا علي من فتحت عالدنيا عيناي *** يعلم الله ما شفت غيرك في دنياي
و جرحك بروحه الحملني و الكفلني *** و ظل طوال سنيني في كل محنة وياي

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى