أدب المقاومة

الجواد عليه السلام

أنا و گللبي و ألف دمعه

لفينا ابن الرضا نودعه

من الصبر *** للگبر سلام
على الجواد *** صفوة الكرام

تجنح شوگي و سنيني *** تدر من عيني سياله
و لبغداد الگللب يبعث *** على جراحاته مرساله
حبيبي و روحي مولاي ال *** جواد أسأل عن أحواله

صِدِگ على الي گاسى من هم

عمر تِغرَب و تِألَم

و عگب عذابه يجرع السم

أنا و گللبي و ألف دمعه

لفينا ابن الرضا نودعه

من الصبر *** للگبر سلام
على الجواد *** صفوة الكرام

تصبر ينزع الأشواك *** و يغرس حكمته و جوده
سِگَت دنيا من جروحه *** العظيمه و صارت حدوده
و أسف والله أسف رجل ال *** حقد داست على وروده

و نسى الزمن مقامه و أصله

و على البرية كلها فضله

و چَنه ساعد على قتله

أنا و گللبي و ألف دمعه

لفينا ابن الرضا نودعه

من الصبر *** للگبر سلام
على الجواد *** صفوة الكرام

وگفت على الدهر ميت *** أداوي سنيني بسنينه
و هِمِت وي موت غرگان *** بكراماته و مضامينه
يَدنيا بدمعي دفنيني *** في ذِكره و لا تدفنينه

حفَرته گبري لو يعيده

و من الثرى أقبل إيده

يرد و يضمد العقيده

أنا و گللبي و ألف دمعه

لفينا ابن الرضا نودعه

من الصبر *** للگبر سلام
على الجواد *** صفوة الكرام

تأمل أرسم مصابه *** و لگيت احساسي يتذكر
على فگد الجواد و عمره *** صوره بعيني تتكرر
شباب مفارگ الدنيا *** مثل عمه علي الأكبر

مصابه أكد الگرابه

و راسه جده بإغترابه

شهيد و ما اكتمل شبابه

أنا و گللبي و ألف دمعه

لفينا ابن الرضا نودعه

من الصبر *** للگبر سلام
على الجواد *** صفوة الكرام

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى