السفير العراقي في البحرين يكشف سبب استدعاءه واحتجاج الخارجية البحرينية

نشر القائم بالأعمال العراقي في المنامة، مؤيد عمر عبدالرحمن، توضيحا بشأن استدعائه من قبل وزارة الخارجية البحرينية ووزارة الخارجية العراقية مؤخرا.

وقال القائم بالأعمال العراقي في المنامة، في مجموعة في واتساب تضم سياسيين وإعلاميين وأكاديميين تدعى (النخبة العراقية للحوار): “منذ سنة نعمل بتنسيق مع وزارة النقل البحرينية بشأن تشغيل خط الطيران بين البلدين، والمسؤولين العراقيين أكدوا أن جميع الكتب والمتطلبات اكتملت”.

وأضاف أن “ملك البحرين وولي العهد يدعون السفراء ورؤوساء البعثات على دعوة إفطار، والتقيت رئيس الوزراء في الدعوة وكان برفقته وزير الخارجية البحريني وتكلمت معه بشأن فتح خطوط بين البلدين”.

وأشار عبد الرحمن: “عرفت بعد ذلك بأن هناك مذكرة احتجاج بحقي لأنني تكلمت مع ولي العهد وكان من المفترض أن أتكلم مع الوزير”.

وتابع القائم بالأعمال العراقي: “استغربت مما حدث، ففي العراق جميع الدبلوماسيين يلتقون رئيس الدولة ويلبي جميع متطلباتهم”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى